فرنسا 2 : حمي الانتخابات وإفرازات الخداع و النفاق



في الامتار الاخيرة من السباق الانتخابي للتشريعية سمتان تسيطران علي المشهد العام في جنوب فرنسا حيث تتنافس اكثر من 30 قائمة لنيل ثقة التونسين في الخارج

السمة الاولي :فزع الرئاسية يعكس بضلاله رغم أهمية الرهان لنيل مقاعد البرلمان
السمة الثانية : ارتفاع منسوب الخزعبلات و التشويه من اجل خداع أبناء الجالية
في المحصلة قليلة هي القائمات التي تقدم برامج واقعية و تلامس حقيقة واقع الجالية وصوتها المغيب وتدافع عن همومها فاغلب مايسمع و مايري محاولات بائسة من حزب الاخوان و شقوقه لشرا ء الذمم و عصابة عيش تونسي التي تحاول إغراء التونسين بحفلات بائسة فاقدة للذوق الفني و ساقطة في المضمون .
شقوق النهضة وصلت بهم رذالة التنافس الي استعمال خزان حركة الشعب و دعمهم في الخفاء رجل القانون علي الورق نورالدين المجعي و رجل النهضة في المضمون هذا الاخير الذي يحذق لعبة صياغة العقود ولكن في اعتقادنا يحاول بكل مكر كتابة عقد غش مع التونسين في الخارج لن يفلح في رسم حروفه لانه باختصار يريد تلويث حركة قومية ووطنية إسمها حركة الشعب و يعمل في سوق مزاد الاخوان في مدينة ليون تحت إشراف مسلم صدوقة العصفور الخفي للحملة المتعددة الوجوه للنهضة التي تحاول ترميم صورتها المنكسرة
الوجه الاخر لانتخابات جنوب فرنسا يتزعمة فريق عصابة عيش متحيل عفوا عيش تونسي الذي يقوده النائب الانتهازي رياض جعيدان الذي تحول الي منسق حفلات في الزمن الذي قرف فيه أبناء الجاليه العمل الموسمي .
علي بعد أيام جدير بأن يحذروا أبناء الجالية شقي الخداع والنفاق الذين جربوا وأفسدوا .

Share this post

No comments

Add yours