قنصل الجزائر بمرسيليا.. 375 جزائري بالسجون منهم 165 امرأة أحدهم كاد يرحل إلى تونس خطأ



صرح القنصل العام الجزائري بمرسيليا، بوجمعة رويبح، ان مصالحه قامت خلال شهر جانفي بزيارات إلى العديد من المساجين الجزائريين المحتجزين بسجني “إيكس ليانز” و”بوماط”، بمرسيليا، ومركزي الاحتجاز “صالون دوبروفانس” و”طراسكون” للاطلاع على حالتهم ومعرفة شكاويهم.
وأوضح القنصل أن العدد الإجمالي للجزائريين المسجونين بسبب مختلف الجنح يقدر بـ375 سجين، منهم 165 امرأة، وقد أحصت القنصلية العامة نحو ستين مريضا من بينهم، مضيفا أنه تم خلال هذه الزيارات تسوية وضعية العديد منهم، أغلبهم لا يملكون وثائق إدارية، وبوشرت إجراءات تسليم جوازات السفر التي طالبت بها السلطات القضائية الفرنسية.
و قال المتحدث انه تم الاستماع الى المساجين وتسجيل شكاويهم، لاسيما منها ما تعلق بالتدخل لدى السلطات القضائية لتسريع النطق بالأحكام ضدهم أو إطلاق سراحهم في بعض الحالات بشروط، مشيرا إلى أن أحد المحتجزين كان سيرحل إلى تونس رغم أنه جزائري.

Share this post

No comments

Add yours