كيف كانت مهندسة مصرية سببا فى حماية البنتاغون في 11 سبتمبر؟



رشا منير

منال عزت أمريكية من أصول مصرية ، مهندسة في فريق مهندسي الجيش الأمريكى منذ ثمانية عشر عاما، كان لمشروعها الفضل فى انقاذ 1500 شخص من الحريق الذي نشب بمبنى وزارة الدفاع الأمريكية في أعقاب هجمات 11 سبتمبر حيث كان مشروعها

ترميم السطح الخارجي لمبنى البنتاجون وتزويده بالدعمات التي عمل فريقها على وضعها بالمبنى ، الأمر الذي ساعد على صمود المبنى لمدة 20 دقيقة قبل الانهيار، ليستطيع 1500 شخص الهرب من النيران والموت .

لم يتوقف دور منال عند هذا الحد بل حيث كانت واحدة من الفريق الذي حمل على عاتقه مهمة إعادة إعمار الأجزاء التي تعرضت للدمار في مبنى البنتاغون.

عملت منال على تغيير المكان الذي تعرض للضرر في مبنى البنتاغون، حيث قامت بإنشاء كنيسة صغيرة، إذ رفض الموظفون أن تتواجد مكاتبهم في المكان الذي كان شاهدا على فاجعة ألمت بالشعب الأمريكي ، .

اليوم، وبعد 25 عاما قضتها “منال” في العمل بوزارة الدفاع الأمريكية، أصبح الموقع الذي ارتطمت به الطائرة وأودت بحياة 184 شخصا، كنيسة صغيرة يجتمع فيها أقارب العسكريين الأمريكيين من مختلف الديانات لأداء شعائرهم الدينية، فقد تحول إلى ملاذ هادئ بمقاعد زرقاء مبطنة وكتب ديانات مختلفة، ونوافذ زجاجية ملونة تذكر بضحايا 11 سبتمبر.وفي يوم الجمعة، يرتاد مكان العبادة هذا .

Share this post

No comments

Add yours