لسعد اليعقوبي يواصل مسلسل الترهيب بعدم اجراء امتحانات الثلاثي الثاني



مايزال مسلسل  المد و الجزر  بين وزارة  التربية   و  نقابة التعليم الثانوي قا ئم الذات   و  اخر تصريحات  كاتب النقابة في اجتماع القيروان يو م  الاثنين تدل علي  ان الامر اصبح خارج السيطرة بالنظر الي   تصريحات لسعد اليعقوبي  ففي الوقت الذي مازالت كل العائلات التونسية  تمني النفس   بان  تتم امتحانات  الثلاثي يهدد اليعقوبي بمواصلة  التعنت و التهديد و الترهيب بعدم اجراء  امتحانات الثلاثي الثاني و يطالب الاولياء  بالوقوف الي جنب الاساتذه في الشارع     تصريحات غير مسؤولة و لا تعبر في الحقيقة عن الاتحاد العام التونسي للشغل  الذي يعرف  عمق تفكير التونسي   و عمق تعلقه فالمسألة التربوية   السيد يتناسب في لحظات صراحه أمام المصدح ان الهم الوحيد للاولياء  هو نجاح ابنا ئهم  و ان المساس بمستقبلهم  خط ا حمر و ان صولاته و جولاته في البلاد   و التمتع بالتفرغ المسند الخالص الثمن من  مقتطعات الإجراء و حملة الشبكة و و التجيش  بغلاف نقابي لأجل الإطاحة بوزير التربية   لم تعد ترق الي التونسين  .

وعلق اليعقوبي، في كلمة ألقاها خلال حضورة وقفة احتجاجية أمس الاثنين بالقيروان بعد اجراء عقابي اتخذته وزارة التربية ضد مربّي بسبب تدوينة فيسبوكية ” بأن وزير التربية يتّبع سياسة الأرض المحروقة عبر جر جامعة التعليم الثانوي الى معارك جرئية وهامشية بممارسات وعناوين متفرقة وقرارات اعفاء في القيروان وصفاقس ومندوبيات جهوية اخرى”.

وأكد ” ان جامعة التعليم الثانوي لن تضيع البوصلة من أجل حقوق المربين ومن اجل مدرسة عمومية ومن أجل الحرية والكرامة” مضيفا “عدنا والعود احمد بأكثر اصرار وقوه وروح انتصارية”.

ووجهة اليعقوبي رسالة الى وزير التربية قائلا ” لن نكلف أنفسنا مطلب اقالتك ولن نكلف انفسنا ان نقول لك ارحل مهما دفعتنا لذلك ولكن عليك ان تستعد الى ماهو اقوى”.

مؤكدا:” لن تكون هناك امتحانات في الثلاثي الثاني وسننزل الى الشارع مرارا وتكرارا”، حسب تعبيره.

القراة في  كلام السيد اليعقوبي تدلنا علي ان الرجل  قطاعي  الي النخاع و لم يذكر التلاميذ و لم يفكر في مصيرهم عندما يكونون خارج  أسوار الفصول  و العام و الخاص يعلم اليوم في تونس ازدهار عالم الجريمة عند التلاميذ و نسبة الإقبال علي الممنوعات الزطلة و الحبوب

اليعقوبي في الكواليس يهاجم وزير التربية رأسا  و يقول ان تجميع و كأنه  نسي  في سره انه كان  تجمعي  من الطابور الرابع  في الكواليس يتباهي  بكونه  أسقط الوزير السابق الناجي جلول   و سيكون الأمر نفسة لحاتم بن سالم

فهل ينصب  كاتب عام التعليم الثانوي  انه  فوق الدولة و فوق الجميع  و يمارس حتمية الأمر المقضي

Share this post

No comments

Add yours