لماذا الالعاب النارية للاحتفال برأس السنة



يحرص كثير من بلدان العالم على استقبال العام الميلادي الجديد من خلال استخدام الألعاب النارية التي يتم إطلاقها في سماء الكون في تمام الساعة 12 من منتصف الليل، إيذاناً ببدء اليوم الأول من يناير.

تعود فكرة الألعاب النارية التي تحرص عليها كافة البلدان حول العالم، بالتزامن مع نهاية العام وبداية آخر، إلى العام 1904، حيث تم إطلاقها في “تايمز سكوير” بمدينة نيويورك الأمريكية، حيث نظم الاحتفال من قبل صحيفة “نيويورك تايمز”، ضمن احتفالها بالانتقال إلى مقراتها الجديدة في “تايمز سكوير” الذي كان يطلق عليه قبل الألعاب بلحظة اسم “لونجاكري سكوير”.

وفي العام 1907 بدأ استخدام “كرة رأس السنة” والتي تتم إضاءتها كل عام باستثناء عامي 1942 – 1943، حيث تجمع الناس من دون أن تضاء الكرة بمناسبة الحرب العالمية وبدلاً من ذلك اكتفى المحتفلون بدقيقة صمت، بينما في العام 2008، تم استبدال الكرة التي كانت تزن 700 رطل بأخرى تزن 11875 رطل لمقاومة للرياح.

Share this post

No comments

Add yours