ماكرون يحذر الفرنسيين بعد رفع إجراءات الحجر الصحي



صوت الضفتين-باريس- قال الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، أن رفع إجراءات العزل العام  بداية من  11 ماي الجاري، ما هو إلا خطوة أولى، في وقت تتطلع فيه فرنسا للخروج من الأزمة الخانقة بسبب وباء كورونا.وقال ماكرون خلال خطاب بمناسبة عيد العمال العالمي، اليوم الجمعة: “لن يكون 11 ماي هو الممر إلى الحياة الطبيعية… هناك عدة مراحل، و11 ماي واحد منها”.

ومن المقرر أن تفتتح  المدارس تدريجياً في فرنسا اعتباراً من 11ماي وسيكون بالإمكان استئناف الأنشطة التجارية والأعمال بعدما ظل سكان البلاد، البالغ عددهم 67 مليون نسمة، في العزل منذ 17  مارس الماضي، فيما قالت الحكومة إنها مستعدة للإبطاء من عملية رفع العزل أو حتى إلغائها إذا ارتفعت معدلات الإصابة بوضوح، مع تقسيم المناطق الإدارية إلى مناطق “حمراء” وأخرى “خضراء”.

في السياق، شهدت الحصيلة اليومية لوفايات الفيروس تراجعاً لليوم الرابع على التوالي.

وذكر مدير الصحة الفرنسية “جيروم سلمون” اليوم، أن حصيلة المرضى المتوفين في البلاد ارتفعت بواقع 218 حالة وبلغت نقطة 24594، بينهم 15369 في المستشفيات و9225 دور المسنين.

ويشير هذا الرقم إلى تراجع لافت في وتيرة الوفيات بالفيروس مقارنة مع إحصائيات الأيام السابقة، حيث بلغ هذا المؤشر يوم الثلاثاء 367، وفي الاربعاء 427، و أمس 289.

“سلمون” أفاد بتسجيل 604 إصابات جديدة بالعدوى في فرنسا خلال اليوم الماضي، في تراجع لليوم الثالث على التوالي، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين إلى 130185 حالة.

وأكد المسؤول الفرنسي أن هذا التراجع يتزامن مع استمرار انخفاض عدد المرضى الراقدين في المستشفيات، حيث تراجعت الحصيلة من 26283 إلى 25887 شخصاً، كما تم تسجيل انخفاض جديد للمصابين في غرف العناية المركزة من 4019 إلى 3878، في تراجع مستمر منذ أكثر من أسبوعين.

Share this post

No comments

Add yours