كورونا: مستشار الرئيس المصري يكشف عن سبب تراجع حالات الإصابة ببلاده مقارنة بأوروبا



صوت الضفتين_ وكالات_في تعليقه عن جائحة كورونا في بلاده كشف مستشار الرئيس المصري، محمد عوض تاج الدين، أن قلة عدد إصابات كورونا في مصر مقارنة بالدول الأوروبية، تعود إلى الإجراءات المثالية التي اتخذتها الحكومة منذ ظهور الوباء في الصين.

وقال تاج الدين، مستشار الرئيس عبد الفتاح السيسي لشؤون الصحة والوقاية، إن الاجراءات التي اتخذتها الحكومة في الفترة الماضية لمواجهة فيروس كورونا، كانت “مثالية للغاية”، موضحا في حديث تلفزيوني أنه “منذ ظهور الوباء في الصين، وقبل انتشاره في مصر، بدأ تدخل الرئيس السيسي لوضع خطة محكمة، وهو من أهم الأسباب الرئيسية التي أدت إلى أن مصر تسير بخطوات ثابتة على مستوى أعداد الإصابات”.

وأوضح المستشار أن هناك “أسباب علمية وطبية أدت إلى أن تكون أعداد الإصابات في مصر أقل من أوروبا، أولها الهرم السكاني، حيث أن 60 % من المصريين شباب، وقاعدة الهرم السكاني في مصر من الأطفال والشباب، في حين أن المرض يصيب كبار السن وله تأثير عنيف عليهم”، وفق تعبيره.

وقال إن “الترصد المبكر ساهم في اتخاذ إجراءات استثنائية، حيث جرى ترقب الحالات مبكرا في المطارات والموانئ، كما أن السلطات أغلقت المدارس والجامعات، وخفضت أعداد الموظفين، ما أدى إلى تقليل أعداد المصابين”.

وقد اعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، أعلنت الجمعة في آخر إحصائية، عن تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا، حيث يعد هذا الرقم الأعلى يوميا منذ انتشار الفيروس في مصر، ما يرفع عدد المصابين الإجمالي إلى 2844، فيما تم تسجيل 9 حالات وفاة جديدة، ما يرفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 205.

Share this post

No comments

Add yours