مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فى مصر تكرم أبناء اللاجئين المتفوقين



رشا منير

أقامت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في مصر حفلا كبيرا على ضفاف نهر النيل ، وذلك تكريما لأبناء اللاجئين بمصر ، وتجديدا تضامنا مع الشعوب العربية اللاجئة لمصر و دعما لهم لتفوقهم بمراحل التعليم المختلفة بحضور مسئولو لجنة التعليم بالمفوضية ، وراسم أتاسى ، عضو مجلس إدارة الجالية السورية في مصر ويوسف المطعنى أستاذ القانون الدولى والمهتم بالشأن السوري وأولياء أمور طلاب اللاجئين بمصر وابنائهم .

وبدأ الحفل بكلمة محمد شوقى مسئول التعليم بالمفوضية السامية للامم المتحدة لشئون اللاجئين بمصر ، وتكريم المتفوقين وتسليمهم شهادات تقدير.

وقال ” شوقى ” المفوضيه تضع عملية تعليم أبناء اللاجئين فى أولى اهتماماتها حتى يستطيعو المساهمه في بناء بلادهم وقت العودة الىها ، مؤكدا على أن حماية اللاجئ لاتاتى الا بالتعليم حماية لمستقبلهم.

وأشار “شوقى ” فى تصريحاته ل”صوت الضفتين ” المفوضية تقدم الكثير من الخدمات التعليميه لأبناء اللاجئين بر غم عدم كفاية الدعم المادى من الدول المانحة ، ولكن يرجع الفضل للحكومة المصرية لتسهيلها اجراءات دخولهم للمدارس المصرية ،مشير الى العدالة فى توزيع المنح الدراسية على أبناء اللاجئين بحسب ظروفهم المادية وكذا تفوقهم فى الثانوية العامة .

وأضاف المفوضية تمنح الأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة من أبناء اللاجئين منحة 15ألف جنية سنويا بمجرد التحاقهم بالدراسة ن كما تتكفل المفوضية بالمصروفات الجامعيه للطلاب .

مشيرا الى المساعى التى تبذلها المفوضية مع الحكومة المصرية لاصدار قرارا وزاريا للسماح لكل أبناء اللاجئين بالالتحاق بالمدارس الحكومية حيث أن هناك بعض اللاجئين لايستطيعون الالتحاق بالمدارس الحكومىه مثل العراقيين والاريتريين والأثيوبيين .

Share this post

No comments

Add yours