من قلب باريس.. أبناء جربة يطلقون مبادرة لدعم مستشفيات بلادهم



صوت الضفتين- نزار الجليدي- (روبرتاج) تدافعت الاحداث في تونس بسبب كورونا  وأصبحت جربة محاصرة خبر جعل من الشباب ينطلق  في المبادرة، هم فتية آمنوا بأن ليس للعجز مكان وليس للقيد سبيل في زمن الكورونا، وزمن الصمت المريب حيث رائحة الموت تفوح في عواصم أوروبا وسيكون غريب لشوارع باريس وحزن عميق في شواطئ المتوسط.

أبناء تونس حركهم العزم والأمل بمجرد سماع خبر أن جزيرة الاحلام جربة جزيرة المفارقات جزيرة  عناوين التسامح جزيرة الحب و الحياة جزيرة تملك علامة خاصة في حياة تونس و في عمق كل عاشق للحياة جزيرة ذاع خبرها في العالم وتغني بها الشعراء  و عشقها الرسامون ورحل لها كل باحث عن الحياة وأثث ليلها محمد الجبالي وموقو  وذكر العالم أغنية “دز جوابين لجربة”.

ذاع الخبر في المقاهي في الملاهي في الشوارع عذرا الشيخ إمام علي الاستعارة ذاع الخبر في الفايس بوك و انستغرام فتحركت القلوب تحركت عزائم  آمنة الناعس و مهدي اللواتي و سليم الشرقي و شهاب الرايس ذات صباح يوم أحد و هم يحبون البلاد كمالا يحب البلاد ويوم الأحد.

لحظة تاريخية دفعت بآمنة الناعس أصيلة الجزيرة والطالبة في باريس في التجارة الدولية و الحالمة بوطن أجمل لحظة دفعت بها أن تطلق حملة مع أصدقائها المقربون.

لحظة دفعت بتونسية قادرة فاعلة بتونسية قلبها ينبض لأرض الخضراء ودفعت برفاقها الطلبة و الناشطين سليم المحارب المفعم بالحياة و المتجذر في أرض الجزرة و العاشق للعروس تونس  لحظة من نوع خاص خضبت روح شهاب الفتي المفعم بالحب والروح و الحياة و المغوار في ساحة البذل من أجل العزيزة تونس لحظة تقاسمها مهدي اللواتي الحركي المحرك القوي للفعل الجمعوي في الجزيرة.

إنطلقوا بروح الشباب وكلهم أمل أن يصنعوا أمل في الحياة أن يساعدوا مستشفي الجزيرة آمنة ورفاقها كان أملهم في صباح الأحد أن يجمعوا و لوالقليل ولكن عطاء التونسين كان أكبر ليتجاوز المبلغ 17ألف يورو في غضون ساعات.

  • الساعات والدقائق أفرزت روح المبادرة وقوة العزم

شباب ليسوا تنظيم سياسي و لا جمعية خيرية بيافطة سياسية شباب خيرون وليسوا حطب انتخابات كاذبة شباب يحبون الحياة و يؤمنون بالفعل بروح هذه المبادرة المحترمة تستحق الدعم و التشجيع من فتية جمعتهم روح قوة المقترح وإرادة الفعل مبادرة إنطلقت بها شابة تونسية أصيلة وو جدت دعم من الخلان.

ليس هدف الفتية البروز بل هدفهم أن يجمعوا مبلغ محترم  يفي بحاجة جربة في هذه اللحظة التاريخية.

 

 

 

 

Share this post

No comments

Add yours