من مرسيليا الفرنسية … الناشطة الجمعيتية خفصة القارشي تدعو رئيس الجمهوية قيس سعيد الى اعادة النظر في قانون إسناد جوزات السفر للمواطنين بالخارج



دعت حفصة القارشي مؤسسة جمعية existence الناشطة منذ سنة 2014 في مقاطعة مرسيليا الفرنسية في تصريح لموقع صوت الضفتين دعت رئيس الجمهورية قيس سعيد الي اعادة النظر في قانون منح الاوراق الشخصية للموطنين بالخارج مهما كانت مشاكلهم وخاصة مسألة تجديد جوزات السفر حتى يتسنى لهم الحصول على وثائق الاقامة خاصة وان فرنسا تعتبر الدولة الوحيدة في الاتحاد الاوروبي التي تطالب بجواز سفر تونسي مفعل او غير منتهي الصلوحية كماهو متداول عليه .واضافت القارشي ان هذا القانون التونسي فعله النظام السابق ثم الغي سنة 2011 ثم وقعت اعادته الى المنظومة القانونية لوزارة الداخلية مشيرة في ذات السياق الى ان اعادة تفعيله ساهم في تشريد الكثير من التونسيين بسبب تعليق وثائق اقاماتهم وبالتالي تعرضهم الى الكثير من المشاكل النفسية والمادية .القارشي قالت ايضا ان جمعيتها والتي تعني بحلحلة العديد من المشاكل التي تصادف المهاجرين سيما في الاشهر الاولى كضمان المبيت والاكل والتداوي وما يرافقها من نصح وارشاد لتوخي المسالك الدقيقة للحصول على المطلوب والمأمول تسعى جاهدة مع مختلف الجهات المعنية الى حل هذه الكابوس الذي ارهق العديد من ابناء الجالية سيما وان البعض قد تسحب منه الاقامة بمجرد عدم خلاص خطية مرورية في بلاده.
وللاشارة فان جمعيةexistance او الوجودة والتي تشرف على ادارتها السيدة حفصة قارشي تتعامل مع التونسيين في مختلف انحاء العالم وهي تبذل مجهود كبيرا في ضمان كرام ابناء الجالية خاصة حديثي الهجرة في محاولة لاعادة الامل للكثيرين الذين يحرمون من مواعيد ومن فرص نيل وثائقهم في فرنسا بسبب تعطل مصالحهمفي جواز سفر والحال ان مساله الجوازات ادارية بحتة في خين ان مسألة الخطايا قضائية ..ليسعنا القول بأن اختلاط الحابل بالنابل اضاع مستقبل الكثيرين.

Share this post

No comments

Add yours