موقف المانى يمنع صوم المسلمين



اثارت اراء كل من السياسي الألماني والنائب عن حزب البديل اليميني الشعبوي مارتن زيشرت ووزيرة دنماركية جدلا واسعا بعد ان طالبت المسلمين باخد عطلة في رمضان هدا وقد دخل سياسي شعبوي الماني على الخط أيضا فقد طالب النائب بمنع الأطباء والسائقين المسلمين الصائمين عن العمل في رمضان فقد دعا مشروع من حزب البديل من اجل المانيا المناهض للمهاجرين الى منع الأطباء والممرضات والطيارين وسائقي الحافلات والقطارات المسلمين من العمل في رمضان في حال كانو كانو صائمين وتسائل السياسي مارتن سيكرت ان أصحاب العمل غير القادرين على إعطاء المسلمين الصائمين مناوبة ليلية او في الصباح الباكر ينبغي ان يستغلون بعض اجازتهم السنوية خلال شهر رمضان وقد جاءت تصريحات سيكرت بعما اثارت وزيرة الاندماج الدنماركية انغرستويبرغ ضجة حينما دعت المسلمين الصائمين الى اخد إجازة في رمضان لتجنب حدوث اثر سلبي على المجتمع وقوبلت دعوتها الى انتقادات واسعة خصوصا من الحزب الليبرالي الدي تنتمي اليه وفي إشارة ان المانيا قد ضمت نحو أربعة ملايين مسلم من بينهم اتراك يعيشون بها مند عقود ومهاجرين طالبو لجوء وصلو خلال السنوات القليلة الماضية فارين من رحى الحروب في سوريا والعراق ومناطق أخرى فيما عرفت أيضا الدنمارك بمعاداتها للاسلام بطريقة غريبة

Share this post

No comments

Add yours