نزار الجليدي: حركة النهضة تعدل مشروع الفخفاخ



“إن أردت أن تطاع فأطلب المستطاع”

الفخفاخ كان جشعا في مشروع قانون التفويض الذي قدمه لمجلس نواب الشعب و أراد إنتهاز فرصة الوباء بسوء نية ليحيل نواب الشعب المنتخبين (بقطع النظر عن موقفنا منهم و خاصة الاخوان و بأحقيتهم بهذه التمثلية) و ذالك من خلال طلب 14 مجالا لتدخله التشريع.

حركة النهضة حليفة الأساسية تعيده إلى رشده بمشروع معدل يصله إلى مصالحه في القصبة ونحن نكتب هذه الورقة يحصر تدخله التشريعي في 6 مجالات ولمدة شهر واحد وتحت رقابة لجنة برلمانية و بشرط مراجعة قبلية من طرفها.

والسؤال يبقى مطروح.. هل تتحمل تونس مسلسل الكر و الفر و صرخات الجياع وصلت تخوم العاصمة؟

 

Share this post

No comments

Add yours