نساء الاخوان : أخر فلول التنظيم قبل السقوط



استطاعت الاجهزة الامنية المصرية الحصول على وثائق خاصة بتحركات قسم “الاخوات” التابعة لتنظيم جماعة الاخوان المسلمين الارهابيةو دورها في عملية الحشد
و التعبئة خلال هذه فترة هدفها الإطاحة بنظام السيسي
و إسقاط مؤسسات الدولة فمنذ نكسة 30 يونيو 2013 التي انهار فيها جماعة الاخوان و الانشقاق الذي ضربها لعبت قسم “الاخوات” دورا هاما في إعادة بناء التنظيم مرة اخرى و هيكلته وعقد الاجتماعات الدورية و اللقاءات الخاصة مع “الاسرة التربوية” الخاصة بهن في الشقق الخاصة و المنازل بحكم ارتباط اغلبهن بعلاقة مصاهرة و نسب مما جعل ترابطهن قويا يصب في مصلحة التنظيم الام.
لعبت قسم “الاخوات” دورا هاما في تشويه الدولة المصرية من خلال فبركة التقارير التي تصدرها منظمة “هيومان رايتس ووتش” الامريكية عن طريق سلمى أشرف عبد الغفار التي تعمل بالمنظمة.
وكانت قسم “الاخوات” تمد منظمة “هيومان رايتس ووتش” بتقارير عن أوضاع سجناء الاخوان و تقوم بنقل الرسائل المسربة من داخل السجون لتشويه صورة الدولة المصرية. ولتدويل قضايا مساجين الاخوان أمام منظمات حقوق الانسان و المحاكم الدولية انتج قسم “الاخوات” فيلما وثائقيا يحتوي على شهادات أهالي سجناء الاخوان تحت عنوان “المغربون من سجن العرب” هدفه تشويه صورة النظام امام المجتمع الدولي قامت بانتاجه شركة ” Alex revolution” وهي شركة اخوانية تنشط في مجال الاعلام و تصنع الافلام الوثائقية لغرض المساس من صورة الدولة المصرية كما أنشأت جماعة قسم “الاخوات” عدة صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي بلغات مختلفة لتنشر فيها احوال المساجين الاخوان داخل السجون كل هذا يكشف الدور الخفي الذي تلعبه هذه الجماعة بداية من توصيل الرسائل و الاموال، عقد الاجتماعات و اللقاءات السرية.
ونتيجة القبض على العناصر الفاعلة داخله قام قسم “الاخوات” بتكثيف نشاطهن من اجل الحفاظ على التنظيم.
أسماء بوجلال

Share this post

No comments

Add yours