نشطاء يحملون الدولة مسئولين مهاجرين مرسيليا المشردين



رشا منير

استنكر الناشط الفرنسي أرماند عدم استطاعة الدولة إيجاد حل لازمة المهاجرين المشردين في مدينة مرسيليا الفرنسية ، الذين لم يستطيعون الحصول على ماوى رسمى لهم مما اضطرهم الى التكدس بمقر “سان-جوست” مما ادى الى ازدحام ازعج المسئولين عن المقر من النشطاء.

وحذر أرماند من كارثية الوضع مشيرا الى ان المكان لم يصبح قادرا علي استقبال اشخاص اخرين ، الامر الذى اضطرهم للنوم على ارضية الشوارع
معربا عن استيائه قائلا “أشعر باليأس. لقد اعتقدوا أنهم وصلوا إلى نهاية الرحلة، لكنهم لا يجدون سوى عقبات جديدة بانتظارهم هنا”،

ماهو بناء سان-جوست؟

هو بناء مهجور لإيواء المهاجرين المشردين م الاستيلاء عليه من قبل ناشطين ومهاجرين منذ نحو عشرة أشهر، لإيواء عشرات العائلات والأطفال والشباب القاصرين غير المصحوبين بذويهم ، ابح المبنى مكتظ ، ولكن القائمين عليه
فى حيرة من امر المشردين في حال بقاءهم في الشارع الذين

ينحدر أغلبهم من أفريقيا جنوب الصحراء، تتراوح أعمارهم بين 15 و17 عاما، ”

Share this post

No comments

Add yours