غربال لـ “صوت الضفتين”: نحمل الخارجية التونسية كامل المسؤولية لما يحدث لعمالنا بليبيا



صوت الضفتين_ ط.س_ قالت عضو الجمعية التونسية للعمال بليبيا، هالة غربال، في تصريح خص به “صوت الضفتين” أن عدد كبيرا من العمال التونسيين المتواجدين بليبيا حاليا يرغبون في العودة إلى أرض الوطن، مضيفة أن أماكن إقامتهم مختلفة من منطقة إلى أخرى ، وهم يعانون من عدة مشاكل فعمال مصراته مثلا يعانون الإزدحام داخل الوكالات، ووصلتهم معاناتهم لحد إنعدام وجود شحن الإنترنت وبطاريات هواتفهم للإطمائننا عن عائلاتهم، نهيك عن الإرتفاع الفاحش للمواد الغذائية التي تضاعف سعرها عشرات المرات.
وأضافت كاتب عام الجمعية مهتمة بمشاكل المغتربين وخاصة العمال التونسيين بليبيا، أن مجموعة من العمال التونسيين حاليا لا يعملون بسبب توقف المؤسسات التي كانوا يشتغلون بها خاصة بعد التصعيد الذي شهده طرفي النزاع.
وأشارت ذات المتحدثة، أن هناك عدد كبير من التونسيين عالقين على الحدود التونسية_ الليبية لا يستطيعون دول الأراضي التونسية بسبب سيطرة مليشيات حفتر على الحدود البرية خاصة المركز الحدودي رأس الجدير.
وحملت الأستاذة الجامعية، الخارجية التونسية كامل المسؤولية في ظل إستمرار تواجدهم على الأراضي الليبية خاصة وأنهم مهددون بالموت في أي لحظة بسبب الحرب المفتوحة على مصرعيها بالإضافة للخطر الصحي المتمثل في فيروس كورونا، في ظل إنعدام أدنى وسائل الوقاية من هذا الوباء.
يحاول موقع صوت الضفتين التواصل مع احد العمال بليبيا..يتبع…

Share this post

No comments

Add yours