هكذا تصححين أخطاء اختيار صبغة الشعر غير المناسبة



صوت الضّفتين -صحة

شكل الصبغة المنزلية للشعر مستحضراً خاصاً بالاستعمال الشخصي. وهو سهل التطبيق ويعطي نتائج فعّالة جداً. ولكن هامش الخطأ وارد دائماً لدى اختياره وتطبيقه. تعرّفي فيما يلي على أبرز الأخطاء التي يمكن أن ترتكبيها لدى اختيار الصبغة المنزليّة واستعمالها بالإضافة إلى الحيل التي من شأنها أن تساعدكِ على تصحيح الخطأ في حال حدوثه.

عند النظر إلى أغلفة الصبغات المنزليّة، نجد عليها فتيات جميلات يتمتعن بشعر صحيّ ذي لون مشرق. وننتظر أن نحصل على النتيجة نفسها عند تطبيق هذا المستحضر، ولكن الحقيقة قد تكون مختلفة في العديد من الأحيان. فما هي الأسباب التي تكمن وراء الخطأ في هذا المجال؟

– أسباب مختلفة:
الاختيار الصحيح للمستحضر الملوّن هو الشرط الضروري للحصول على التأثير المناسب في هذا المجال. فإذا لم تحصلي على اللون المطلوب، هذا لايعني أن المستحضر الملوّن ليس فعّالاً ولكنه يدل على أن اختيارك له ليس صحيحاً للأسباب التالية:• عند تطبيق مستحضر ملوّن مُفتّح على شعر داكن جداً، من الممكن أن يميل شعركِ إلى اللون البرتقالي أو الأحمر.
• عند اختيار لون أغمق من لون شعركِ الأساسي، قد تجدين أن لون شعركِ أصبح داكناً جداً وقد لايعجبكِ ذلك.
• قد تعتقدين أن ترك المستحضر الملوّن على شعركِ لفترة أطول من اللازم يعطي نتائج أفضل. ولكن في الحقيقة فإن عدم احترام الفترة المحدّدة على العبوة في هذا المجال قد يعطي نتائج غير مرغوب بها. وهذا يعني أنه من الضروري تحديد لون الشعر الأساسي قبل اختيار المستحضر الملوّن ثم احترام الفترة المحددة على العبوة، فهذان الشرطان ضروريان للحصول على النتيجة المرجوّة.

– حلول لتصحيح الخطأ:
رغم كلّ النصائح المتّبعة في هذا المجال، قد يحدث ألا نحصل على النتيجة المتوقعة.
• اللون الذي حصلنا عليه داكن جداً:
الحل في هذه الحالة سهل، إذ يكفي غسل الشعر عدة مرات بشامبو غنيّ بالعناصر المرطبة. وهو مستحضر لا يُنصح باستعماله عادةً على الشعر المصبوغ حتى لا يبوخ لونه. والأفضلية تكون بغسل الشعر في الأسبوع الأول بشكل يومي مع ترك الشامبو عليه لحوالى 3 دقائق، أما في الأسبوع الثاني فيتم غسله مرتين أسبوعياً مع تطبيق قناع مرطّب عليه سيساعد على تفكّك الخضاب الملوّنة الموجودة في الصبغة. وستلاحظين بعد أسبوعين أن لون الشعر لم يعد داكناً جداً كما كان في السابق.

• ظهور انعكاسات حمراء أو برتقالية على الشعر:
الحل في هذه الحالة معقّد بعض الشيء، لأنه يحتاج إلى إعادة تلوين الشعر من جديد ولكنكِ لن تتمكني من فعل ذلك قبل مرور أسبوعين لأن ذلك قد يتسبب في تعب الشعر وتكسّره. خلال هذه الفترة ننصحكِ باستعمال الرذاذ الملوّن للشعر الذي تزول نتيجته بعد كل غسلة، والقادر على إخفاء التدرجات الحمراء والبرتقالية. وذلك بانتظار أن تتمكني من تصحيح هذا الخطأ باختيار لون جديد يكون مناسباً أكثر لشعركِ.

Share this post

No comments

Add yours