هلع في المغرب: الكورونا تتسلل الى السجون..و اعداد المصابين في تصاعد



صوت الضفتين- المغرب

يعيش الاف السجناء المغاربة و عائلاتهم هلعا حقيقيا بعد تسرب الكورونا الى السجون حيث اكدت  المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج في المغرب، اليوم، إن النتائج الجزئية للاختبارات التي خضع لها مجموع نزلاء السجن المحلي بمدينة وارزازات قد أسفرت عن إصابة 133 بفيروس كورونا المستجد من أصل 309 الذين ظهرت نتائج اختباراتهم.

وأوضحت  المندوبية في بلاغ تناقلته وسائل الاعلام المغربية  أنه “تم عزل كل السجناء الذين ثبتت إصابتهم في حي خاص حيث سيتم إخضاعهم للبروتوكول العلاجي المعمول به من طرف السلطات المختصة وبتتبع من لجنة صحية خاصة تم إيفادها من وزارة الصحة إلى المؤسسة يومه الخميس 23 أبريل 2020”.

كما أكد البلاغ أنه “تم إيفاد لجنة مركزية مختلطة من المندوبية العامة للوقوف على تنفيذ الإجراءات الصحية والأمنية والإدارية المتخذة”.

في المقابل، أوضح المصدر أن نتيجة اختبار المدير بالنيابة الذي تم تعيينه مؤخرا قد كانت سلبية، مشيرا إلى أنه سيتم الإعلان عن نتائج اختبارات باقي النزلاء وكذا الموظفين الذين سيستلمون مهامهم بالمؤسسة السجنية المذكورة لتعويض الموظفين العاملين بها حاليا.

وكانت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج قد كشفت بداية الأسبوع الجاري عن تسجيل أزيد من 60 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في السجن المحلي بوارزازات تتعلق أغلبها بموظفين.

وقد أشار مدير مديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض في وزارة الصحة المغربية، محمد اليوبي، مساء أمس، إلى أن أغلب الإصابات التي جرى تسجيلها يوم أمس “همت بؤرة واسعة النطاق بمدينة وارزازات”.

وقد اعتبر العديد من المتتبعين أن المقصود بتلك البؤرة هو السجن المحلي في وارزازات، الأمر الذي أثار قلق كثيرين.

Share this post

No comments

Add yours