وإذا المتوفي بالكورونا سئل.. بأي ذنب يدفن خلسة في مقابر المسلمين



صوت.الضفتين_ سيشهد التاريخ أنه في زمن الكورونا رفض تونسيون دفن إخوان لهم في الوطن واللغة والدين، في مقابرهم بتعلة أنها لا يمكن أن تستوعب مرضى هذا الوباء، ألا يكفيهم أنهم ضحايا هذا الفيروس الخبيث الذي نهش أجسادهم ليقتلوا مرة ثانية من ذوي القربى ؟؟؟

أليس من حق الموتى أن يدفنوا بكرامة لا خلسة أو في جنح الظلام.؟

رحم الله جميع موتى كورونا و شفى جميع المصابين بهذا الفيروس.

Share this post

No comments

Add yours