وثيقة: حكومة الفخفاخ تضرب السيادة التونسية عرض الحائط بعد وقوعها في سقطة إدارية



صوت الضفتين _ وقعت حكومة التونسية بقيادة إلياس الفخفاج في سقطة هي الأولى من نوعها لما استعملت نفس النموذج الفرنسي الخاص بوثيقة التصريح بالخروج من المنزل وهي نسخة طبق الأصل، استنسختها حكومة وزير المالية الأسبق، من الموقع الرسمي لوزارة الداخلية الفرنسية، إلا أنها وقعت في خطأ إداري فادح خلال ترجمة الوثيقة باللغتين العربية والفرنسية وذلك خلال البند الثاني من الشروط التي وضعتها الحكومة في خدمة المواطن التونسي لاظهارها للجهات الأمنية كتبرير خلال خروجه للشارع.

وتوضح الوثيقة بالتدقيق الخطأ الفادح لما تركت الإدارة كلمة Government. Fr أي الحكومة الفرنسية، فهل عجزت الحكومة التونسية عن كتابة وثيقة بسيطة للمواطن وهي التي وعدته بالرفاه.

وتنطبق على هذه السقطة الإدارية التي ارتكبته حكومة الفخفاخ حين ضربت بالسيادة التونسية عرض الحائط المثل الشعبي ” جاء يكحلها شوي عماها”

يأتي بعد أقر الرئيس التونسي قيس سعيد حجر صحي فرض وحظر التجوال على كامل التراب التونسي.

Share this post

No comments

Add yours