وزير الإتصال الجزائري يفتح النار على “مراسلون بلا حدود” و “أنترلين”



صوت الضفتين_ ط.س_ أكد وزير الإتصال الجزائري، الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر، أن حرية التعبير في الجزائر “لا سقف لها”، وتتلقى كل الدعم من طرف الدولة. موجها في الوقت ذاته اتهامات لمنظمة “مراسلون بلا حدود”، موقع “انترلين”، حسب ما أفاد به بيان الوزارة.

وحسب ذات المصدر، فإن المنظمة الغير حكومية “مراسلون بلا حدود” الفرنسية “تسلط الضوء على ثلاثة أو أربعة صحفيين فقط من بين 8 آلاف صحافي، يتم تقديمهم كضحايا لحرية المعلومة، مع أنهم في الواقع يحترفون زرع الفتنة، وهم نفس الصحفيون المتواجدون تحت الحماية الدائمة لقوى أجنبية تدافع عنها “مراسلون بلا حدود” بلا هوادة.

* حصان طروادة

واضاف بيان الوزارة، بأنها تستفيد من دعم مؤسسات فرنسية وأوروبية وحتى أمريكية، كثيرة، منها الصندوق الوطني للديمقراطية الذي قال إنه يُعتبر حصان طروادة بامتياز للثورات الملعونة التي عرفها العالم والمغرب العربي وفي مقدمتهما العالم العربي.

أما بخصوص موقع “انترلين” فقد “افترض” بلحيمر أنّ “مالكيه أوقفوه طواعية، وتم تقديمه كعمل رقابي من أجل الاستفادة من مزيد من العرض الإعلامي وهذا قبل أيام قليلة من تاريخ 3 ماي الذي يمثل “اليوم العالمي لحرية الصحافة”، ومضاعفة جمهوره بأربع أضعاف.

Share this post

No comments

Add yours