وزير التعليم الفرنسي: سيتم إعادة فتح المؤسسات التعليمية تدريجيا بداية من 11 ماي المقبل



صوت.الضفتين_ قال وزير التربية والتعليم الفرنسي، جون ميشيل بلانكيه، إن عملية إعادة فتح المؤسسات التعليمية، من الحضانة إلى المدارس الثانوية تكون تدريجية، 11 مايو المقبل بعدما كانت قد أغلقت فى مارس الماضى، وأوضح أن استئناف الدراسة ليس إلزاميًا للجميع فى هذا التاريخ.

وأوضح وزير التعليم الفرنسية جون ميشيل بلانكيه، أنه بالنسبة للتعليم العالى، لن يستأنف الطلاب دروسهم حتى الصيف.

وتعتزم الحكومة اتخاذ التدابير اللازمة لصحة الطلاب، حيث أعلن بلانكيه أنه يجب تنظيف المدارس وسيتم تقسيم الفصول حسب العمر أو المجموعات الصغيرة، وهكذا، اعتبارًا من 11 مايو، سيتعين على الطلاب العودة إلى الفصل بسلاسة، واحترام إيماءات الحاجز، وربما ارتداء الأقنعة.

ويشار إلى أنه فيما يتعلق باستئناف الدراسة فى 11 مايو ، فإن الآباء والنقابات والأطباء يعارضون عودة سريعة إلى المدرسة ويخشون على وجه الخصوص من خطر موجة وبائية ثانية.

وتم إغلاق المدارس منذ 16 مارس في فرنسا بسبب وباء فيروس كورونا، وهناك ما يقرب من 12 مليون طالب، بما فى ذلك طلاب المدارس الثانوية الذين يجب أن يجتازوا البكالوريا فى غضون أسابيع قليلة، يأخذون دروسهم من المنزل.

وكانت السلطات الفرنسية قد قررت إغلاق نحو 100 مدرسة فى منطقة ألزاس جنوب البلاد، بعدما ارتفع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد – 19) من 10 إلى 81 فى خلال 48 ساعة، ليصل إجمالى عدد المدارس التى تم إغلاقها بسبب الفيروس فى البلاد إلى 250 مدرسة.

Share this post

No comments

Add yours