2019 :وداعا للحم الحلال في بلجيكا



جاء في بيان  لفيدرالية المساجد المنطقة الفلامنكية ببلجيكا أن قانون الذبح الجديد الذي يمنع ذبح الماشية والدواجن والطيور بدون تدويخ أو تخدير، سيدخل حيز التنفيذ في المذابح الرسمية إبتداء من 1 جانفي 2019، وذالك على الشكل التالي:
1ـ ما يتعلق بالأغنام والماعز والدواجن والطيور، فإن الذبح يتم فور التدويخ بالصعق الكهربائي.
2ـ ما يتعلق بالأبقار والعجول سيتم ذبحها ثم تخديرها فور الذبح.

هذا القانون الذي صادقت عليه حكومة فلاندر يوم 7 جويلية 2017، والذي تعتبر يخفف من آلام الذبيحة، يشمل المنطقة الفلامنية، و في المنطقة الوالونية سيطبق إبتداء من 1 سبتمبر 2019، في حين لم يطرأ أي تعديل عليه في منطقة بروكسيل.

الفيدرالية تحيط الجالية المسلمة علما بأن:
1ـ إن المجلس العلمي التابع للهيئة التنفيذية، كان قد أصدر فتوى في فيفري 2010 بيَّن فيها، أن الطريقة الأمثل التي توافق الشريعة الإسلامية، والتي تريح الذبائح، هي الذبح بدون تدويخ أو تخدير أو صعق، وقد ساندته في ذالك الهيئة التنفيذية عند الوزارة المكلفة في الجكومة الفلامنكية.
2ـ إن الوزير المكلف بالسهر على الوضع الجيد للحيوان في حكومة فلاندرن كان قد أبدى رغبته في منع الذبح بدون تخدير أو صعق أو تدويخ.
3- بناء على ذالك التصريح قامت الجالية المسلمة في منطقة فلاندرن بإنشاء لجنة تتابع هذا الملف وتدافع عن الطريقة الشرعية للذبح بصيغة قانونية، فعينت محامي مختص فرفع دعوى في محكمة بروكسيل وأخرى تقدم بها إلى المحكمة الدستورية والذي ينتظر ردها يوم 23 جانفي2019.

 

Share this post

No comments

Add yours