5أسر سورية محتجزة بقسم الشرطة بمصر مطالبين بالسماح لهم بالاقامة



رشا منير

لم تكتفي الحكومات بما يلاقيه الشعب السورى من ويلات الحرب في بلاده ، متشدقة بعبارات حقوق الانسان امام المحافل الدولية التى لا تنفذ بنودها الا
صدفة ، رافضة السماح للمهاجرين السوريين الاقامه في بلادها .

خمس اسر سورية عالقين باحد أقسام الشرطة بمصر ، 55يوما ، بينهم شيوخ وأطفال وستات حوامل وفتيات حاولت الانتحار امس وتم استدعاء الطبيب النفسى لهن .

تم احالة الاسر السورية الى النيابة التى قررت ترحيلهم خارج البلاد ، رغم استغاثاتهم المتكرره بالنائب العام والحكومة المصرية ، للسماح لهم بالاقامة بمصر موطن الامان بالنسبة لهم .

يوسف المطعنى محامى مختص بالشأن السورى أعرب عن استيائه من تقاعس السفارة السورية بمصر ، وقرار الترحيل للسودان او سوريا كارثه بالنسبه لهم ، حيث ان اموالهم استنفذت ، كما انهم لايستطيعون العودة الى سوريا ، بعد بيعهم لمنازلهم بسوريا ليعيشو بأمان مصر وطنهم الثانى ، مشيرا الى ان الاسر المصرية تقدمت بالشكر لريق الشرطة بالقسم الذى عاملهم معامله حسنة ، وقدم لهم الدعم وعمل على راحتهم 55يوما.

Share this post

No comments

Add yours