بالصور/تفاصيل جريمة وضع جثة طفلة في البوتاس على يد عشيق الأم “الدجال”

صوت الضفتين -متفرقات

“أخويا مش قادر يفوق من الصدمة.. كل شوية يفوق ويسأل على بنته فجر.. ويدخل فى حالة إغماء”.. هكذا تحدث “محمد”، شقيق “أسامة عبد العال”، والد ضحية برميل “البوتاس”، التى قتلت خنقا على يد عشيق أمها – سباك – ويمارس أعمال الدجل والشعوذة، فى منطقة الطالبية وبولاق الدكرور، وذكرت التحريات أن المتهم نفذ الجريمة بمساعد أحد أصدقائه وذلك بعد رفض “أم الطفلة” وتدعى “عبير” 42 عاما، استمرار علاقتهما المحرمة.

يواصل عم الضحية أثناء حديثه لـ”الوطن” قائلا: “إحنا مش عارفين نعمل حتى جثة البنت مش موجودة علشان ندفنها.. المتهم خنقها وحط الجثة فى برميل بوتاس لحد ما أكل الجثة واختفت.. منه الله حرق قلبنا عليها.. ربنا ينتقم منه”.

يتابع الراجل الأربعيني حديثه قائلا: “من كام يوم البنت اختفت.. وفضلنا نلف عليها يومين.. وبعدين روحنا بلغنا قسم شرطة الطالبية وأثناء مناقشة المباحث لأمها- اعترفت أن هي مشتبه فى شخص يقوم بأعمال سحر وشعوذة وأنه هو اللى خطف البنت – المباحث اشتغلت وفعلا قبضوا عليه وتطلع هو اللى قاتل وحط الجثة فى برميل بوتاس لحد ما ساحت”.

يواصل حديثه قائلا: “وعرفنا إن مرات أخويا كانت على علاقة بالمتهم.. وأخويا راح اتهامها بالزنا.. واتقبض عليها”.

تفاصيل الجريمة المروعة بدأت فى إحدى الشقق السكنية بشارع السلام المتفرع من شارع العروبة بمنطقة الطالبية، وانتهت فى شقة سكنية بمنطقة المعتمدية ببولاق الدكرور.. الجريمة البشعة التى كشفت عن تفاصيل خيانة سيدة لزوجها منذ 3 سنوات انتهت بالدم والحبس واتهام بالزنا، حيث كشف التحريات أن المتهم الرئيسي – سباك – ويدعي “ع ز م” 48 عاما، يعمل فى السحر والشعوذة، وأنه تعرف على والدة المجنى عليها قبل 3 سنوات وكان يتردد عليها فى غياب زوجها وأقام معها علاقة غير شرعية، واستمر فى ممارسة الجنس حتى قبل شهرين.. بدأت الزوجة – الخائنة – محاولة إنهاء تلك العلاقة – ما دفع المتهم لتهديها والانتقام منها – وخطف ابنتها فجر 12 سنة وخنقها ووضع جثتها فى برميل بوتاس حتى ذابت الجثة واختفت داخل شقته بمنطقة المعتمدية، تلك التفاصيل البشعة كشفت عنها أجهزة الأمن بالجيزة، تحت إشراف اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزيرالداخلية لقطاع أمن الجيزة، واللواء محمود السبيلى مدير الإدارة العامة للمباحث، بعد مرور 48 ساعة من اختفاء الطفلة وتقديم الأم بلاغ تغيب.. تفاصيل كثيرة سطرتها تحريات المباحث، وجاءت كالتالي:

قالت التحريات والتحقيقات أن بداية الواقعة كانت قبل 72 ساعة من الآن.. توجهت سيدة فى العقد الرابع من عمرها بصحبة زوجها إلى قسم شرطة الطالبية.. تقابل مع نائب المأمور المقدم خالد يسرى وطلبت تحرير محضر بتغيب ابنتها 12 سنة .. وأدلت الأم بأوصاف أمها.. وبمجرد تحرير محضر، تم عرضه على رئيس مباحث الطالبية المقدم أحمد عصام، وبدأت القوات فى فحص البلاغ وتبين من خلال الفحص المبدئى أن هناك شبهة جنائية وراء اختفاء الطفلة.. طلب رئيس مباحث الطالبية الأم والأب مرة أخرى لإعادة استجوابهما للوقوف على ملابسات الواقعة.. حضرت الأم والأب إلى القسم وهناك العقيد طارق حمزة رئيس المباحث الجنائية لقطاع غرب الجيزة، والمقدم مصطفى كمال وكيل فرقة مباحث الطالبية، والمقدم أحمد عصام رئيس مباحث الطالبية، وبدأت القوات فى استجواب الأم والأب لبيان عما إذا كانت هناك خلافات تدفع أحد الأشخاص من الانتقام منهم وخطف ابنتها- واستمر الأم والأب فى نفي أن يكون هناك أحد الأشخاص قد خطف ابنتهما.. حتى انهارت الأم واعترف بانها على علاقة غير شرعية.. اعترفت الام فى حضور زوجها بانها على علاقة محرمة مع سباك منذ سنوات – وانها تشتبه فيه لانها قام بتهديدها بعد ان طلبت انهاء تلك العلاقة.

عقب تسجيل اعترافات الأم.. تم اقتياد الأم إلى مكان شقة المشتبه فيه وسط حراسة أمنية مشددة .. وفحصت القوات كاميرات المراقبة القريبة من محل إقامة المشتبه فيه، وظهرت المقاجاة حيث تبين ان الطفلة كانت بصحبة المتهم فى وقت معاصر للاختفاء وانها لم تخرج من الشقة.. وتم استئذان النيابة العامة لتفتيش الشقة ومناقشة المشتبه فيه.. وعقب ذلك تمكنت القوات من ضبط المشتبه فيه، وناقشته حول ما جاء على لسان الأم – عشيقته – أكد المتهم أمام زوج عشيقته – أنه على علاقة بها منذ عدة سنوات وأنها كان يتردد عليها فى غياب زوجها.. ومنذ قرابة شهر ونصف وقع بينها خلافات كثيرة بعد رفض عشيقته اقامة علاقة معه واصرارها على انهاء تلك العلاقة.. مما دفعه للانتقام منها وقتل ابنتها.

وجاء فى محضر الشرطة أن المتهم اعترف بتفاصيل الجريمة المروعة التى لم تستغرق معه سوى دقائق معدودة.. قام بخنقها ووضع جثتها فى برميل بوتاس حتى تتحلل وإخفاء الجريمة وابعاد عنه الشك والشبهة.

عقب تسجيل اعترافات المتهم بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع شاب آخر،  تحفظت القوات عليهما وتم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التى باشرت التحقيق وانتقلت لإجراء معاينة لمكان الجريمة وتحفظت على البرميل الذى كان بداخل المادة الكاوية – بوتاس- وتحفظت على الكاميرات وقررت حبس المتهمين لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة القتل العمد، وطلبت النيابة تحريات المباحث النهائية بشأن الواقعة، وبدأت فى استدواب والدة الطفلة ووالدها حول ملابسات الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

Read Previous

حظك اليوم: بشرى للثور والأسد ونصيحة للحمل والميزان

Read Next

فرنسا: القبض عل شخص مسلح(صور)

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *