المهيبة عادة جزائرية سامية أم ضريبة مضرية!


المهيبة هدية أم ضريبة!

صوت الشعب_الجزائر

من العادات الجزائرية التأصلة منذ أمد بعيد عادة تسمى بالمهيبة وهي هدية يقدمها الرجل للمرأة أثناء فترة الخطوبة في الأعياد والمناسبات..

المهيبة توارثتها الاسر الجزائرية و تسمى ايضا العطية أو عيد العروسة، هي عبارة عن عربون محبة للعروسة .
وتحوي المهيبة على  الحلي والملابس والحلويات  وعطور وحناء يضيف البعض وهناك من يأخذ نقود والعروسة تشري مستلزماتها بنفسها بحسب عادات كل منطقة .

وفي عيد الأضحى يخصص الزوج فخضا من أضحية العيد ليأخذها لبيت عائلة العروس.
لا تقتصر المهيبة على العيد بل تأخذ حتى في المولدالنبوي وعاشوراء .

البعض يعتبرها بدعة مكلفة ساهمت في عزوف الشباب عن الزواج ويطالبون بالغائها بينما هناك من يتمسك بها ويعتبرها عادة تنمي الود.والمحبو بين الشريكين.

أخصائيون في علم الاجتماع يرون أن بعض حالات الطلاق أصبح يسبّبها الإسراع في الزواج تجنبا لمصاريف “المهيبة”، وهو ما يترتب عليه عدم أخذ الوقت الكافي للتعارف بين الأسرتين.


ناشطون عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي قالوا:
“هذه من البدع والخرافات التي نزعت البركة من بنات المسلمات فهي لا من اركان الزواج ولا من شروطه ولم يورد عنها اي حديث نبوي” بينما غرد آخرون: “هدف هذه العادات والتقاليد سامي و لكن في وقتنا الحالي أصبحت مكلفة و عبٱ كبيرا”.

هالة بلي

Read Previous

تشكيلة النادي الافريقي في مواجهة الاتحاد المنستيري

Read Next

الترجي يرد الصاع الصاعين و ينتقم من محمد علي بن رمضان

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العربية العربية Français Français