تجارة الفحم جريمة أم كسب رزق؟

صوت الضفتين_الجزائر

تجارة الفحم هي أحد الأنشطة التي تظهر بقوة في الجزائر مع اقتراب عيد الأضحى

كميات ظخمة من الفحم تملأ قارعات الطريق و بعض المحلات عشية العيد.

حرفيو المهنة يحرقون الحطب والألواح ويجعلونها قطعا متوسطة من الفحم يضعونه في أكياس كبيرة لبيعها بالجملة

بائعو التجزئة يقومون بتوزيع محتوى الأكياس الكبيرة على أخرى صغيرة.

العائلات الجزائرية تشتري الفحم نظرا لصعوبة الحصول على الحطب ولظروف أخرى لا تسمح بإشعال النيران.

الفحم يستعمله الجزائريون لشواء لحم الأضخية

شواء لحم الأضحية على الجمر عادة دأب عليها المجتمع الجزائري على غرار غيره من المجتمعات المسلة يوم عيد الأضحى.

ويربط متابعون اندلاع الحرائق في الفترة الأخيرة تزامنا واقتراب عيد الأضحى بتجارة الفحم، إذ تروج فكرة أن تجار الفحم يلجأون إلى إحداث حرائق متفرقة في المناطق الغابية والأحراش، ليقوموا بعدها بجمع الفحم وبيعه في الأسواق، حيث يزداد الطلب عليه في هذه الفترة تزامنًا مع عيد الأضحى.

هالة بلي

Read Previous

رجل الأعمال الجزائري علي حداد متورط بتمويل شبكة ضغط أمريكية !

Read Next

تشكيلة الترجي التي ستواجه مستقبل سليمان اليوم

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العربية العربية Français Français