رجل الأعمال الجزائري علي حداد متورط بتمويل شبكة ضغط أمريكية !

كشفت مصادر إعلام جزائرية عن وثائق سرية مسربة تخص رجل الأعمال الجزائري أثبتت أنه على علاقة بمجموعة الضغط الأمريكية للحصول على خدماتها.

وأشار ذات المصدر ، إلى ان علي حداد دفع مبلغ 10 ملايين دولار لشركة الضغط الأمريكية .

وتم الإتفاق في سنة 2016 في العاصمة الفرنسية باريس، ووقعته صبرينة بن باسم علي حداد .

ودفعت الـ 10 مليون دولار من حسابات علي حداد في بنوك أجنبية.

مجموعة الضغط الأمريكية هي سونوران بيبليك ڨروب المرتبطة بحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وللإشارة فإن علي حداد كان رجل أعمال ورئيسا لمنتدى رجال الأعمال الجزائرين قبل أن يحكم عليه بـ 18 سنة سجن و غرامة قدرت بـ 8 ملايين دينار جزائري فضلا عن مصادرة أملاكه ومصادره .

التهم المنسوبة إليه متعلقة بالفساد ونهب المال العام.

هالة بلي

Read Previous

كورونا ستختفي في أكتوبر المقبل !

Read Next

تجارة الفحم جريمة أم كسب رزق؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العربية العربية Français Français