بالفيديو: تفاصيل جديدة بشأن مشاجرة ضابط مع مستشارة

صوت الضفتين – مصر

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو جديدا للمشاجرة بين المستشارة نهى الإمام وضابط شرطة داخل إحدى المحاكم في مصر، والتي أثارت جدلاً كبيرًا خلال الساعات الماضية.

ويُظهر الفيديو تعدي الضابط على السيدة، ومحاولة الإمساك بها من قبل أفراد الشرطة المتواجدين داخل المحكمة، في حين تحاول هي منع أحد المجندين من الإمساك بها من اليد.

كما يُظهر الفيديو حالة من الزحام الشديد داخل المحكمة، خصوصا أن هناك إجراءات احترازية لمواجهة كورونا، ومطالبة ضابط الشرطة للسيدة الالتزام بها، وارتداء الكمامة.

وحاول بعض المتواجدين داخل المحكمة السيطرة على الموقف بين الضابط والسيدة، في ظل تطاول باليد وتراشق بالألفاظ بينهما، حتى تم إلقاء القبض عليها.

وأثار المقطع غضب رواد منصات التواصل الاجتماعي، وسط مطالب بالقبض على السيدة ومعاقبتها، خاصة أنها أقدمت على أفعال يعاقب عليها القانون، باعتدائها على الضابط من خلال نزع رتبته الشرطية بعد اختطافه هاتفها النقال.

وأظهر المقطع المتداول سيدة مصرية تقف أمام ضابط شرطة في محكمة مصرية، وقد رفض مرورها لقضاء ما تحتاجه من المكان دون أن ترتدي الكمامة وتلتزم بالإجراءات الاحترازية.

ووثق المقطع، الذي تم التقاطه في المحكمة بناء على أمر من الضابط، ردة فعل السيدة التي قالت إنها مستشارة، لكنها رفضت الانصياع لأمر الضابط بإبراز ما يثبت هويتها وعملها، وكالت الشتائم له.

وكانت النيابة المصرية أمرت بحجز السيدة التي ظهرت في فيديو التعدي على ضابط شرطة في محكمة مصر الجديدة لحين سداد الكفالة بعد عجزها عن دفع قيمتها، حيث أمرت بإخلاء سبيلها بكفالة ألفين جنيه، إلا أن المتهمة عجزت عن الدفع.

وأثيرت حالة من اللغط حول هوية السيدة التي ظهرت في الفيديو، وما إذا كانت تتبع إحدى الجهات القضائية في مصر بالفعل، أم هي على علاقة بمنظمة الأمم المتحدة، كما جاء على لسانها خلال المشاجرة مع الضابط

وبالبحث والتواصل مع مصادر لـ“إرم نيوز“، ”تبين أن السيدة تدعى نهى الإمام السيد محمد، وتشغل منصب رئيس نيابة إدارية.

https://www.facebook.com/eremnewsme/videos/363882515014428

Leave a Comment

المشاركة