وفوجئ أهالي الحي بحشود غفيرة من الشباب الذين أتوا للاحتفال بافتتاح مطعم يملكه أحمد حسن وزينب صاحبا الفيديوهات الشهيرة على مواقع التواصل في جانب آخر من الشارع الذي شهد جريمة القتل.

أحمد حسن وزوجته اللذان تم إخلاء سبيلهما قبل أيام بكفالة مالية بعد التحقيق معهما بتهمة استغلال وترويع طفلتهما الرضيعة إيلين بغرض صنع فيديوهات للربح المادي، أعلنا عن افتتاح مطعم باسم الرضيعة في خطوة وصفها البعض بأنها استغلال دعائي جديد لاسم ابنتهما التي تصدرت الأخبار خلال الفترة الماضية.