نائبة مصرية تثير الجدل في مصر بعد تصريح حول شرعية زواج المسلمة من غير المسلم و الازهر يرد

أثارت استاذة العقيدة و الفسلفة آمنة نصير، والنائبة في البرلمان المصري ، جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تصريح لها بأنه “لا يوجد نص صريح يحرم زواج المسلمة من غير المسلم”.

وفي مقابلة على قناة الحدث اليوم، قالت نصير: “غير المسلم، المسيحي واليهودي، وهم أهل الكتاب، والقرآن هو الذي أطلق عليهم هذا الاسم، يعني هم ليسوا عباد أصنام ولا ينكرون وجود لله سبحانه وتعالى لكن لهم ديانة أخرى تختلف عنا”.

وأضافت: “في مثل هذه الحالة إذا طبق الزوج (غير المسلم) ما يطبقه المسلم عندما يتزوج بالمسيحية أو باليهودية بأنه لا يكرهها على تغيير دينها ولا يمنعها من مسجدها ولا يحرمها من قرآنها ولا يحرمها من أداء صلاتها”.

تصريح النائبة المصرية أثار موجة كبيرة من الانتقادات والتعليقات الغاضبة على مواقع التواصل.

وفي وقت لاحق، استنكرت نصير “الحملة” التي طالت تصريحاتها، موضحة أن “تعليقها أخرج من سياقه” وأنها “تحدثت عن مئات الحالات المتواجدة في أوروبا وأمريكا التي تعاني الأمرين من هذا الموضوع”.

هذا ورفض الازهر تصريح النائبة معتبرا ان زواج المسلمة بغير المسلم حرام لانها لن تكون امنة على دينها.

Leave a Comment

المشاركة