صوت الضفتين
الأخبار اوروبا والعالم

الشّرطة الفرنسية تستخدم الغاز المسيل للدّموع لتفكيك مخيم لللاجئين بباريس

صوت الضفتين- فرنسا

استخدمت الشرطة الفرنسية مساء أمس الإثنين 23 نوفمبر 2020، الغاز المسيل للدموع، خلال تفكيكها لمخيم جديد أقيم بالعاصمة لإيواء اللاجئين الذين تم إجلائهم من ملاجئ مؤقتة في ضاحية “سان دوني” الأسبوع الماضي.

وفككت الشرطة المخيم، ومنعت وصول المساعدات الغذائية للاجئين، وفق ما أكده اللاجئ الأفغاني أحمد الله صديقي، وقال إنه جاء إلى فرنسا قبل ثلاثة أشهر للعثور على عمل، إلا أنه ظل طيلة تلك الفترة ينام في الحدائق.

Video grab of Gendarmerie forces cross Republique square evacuating migrants and associations, after they installed tents, in Paris on November 23, 2020, one week after migrants were evacuated from a makeshift camp in the northern Paris popular suburb of Saint-Denis without being relocated. (Photo by Greg OZAN / AFPTV / AFP)

من جانبه، قال أنس بوزغيبا، أحد المتطوعين في جمعية إنسانية، إنه قدم إلى فرنسا لتقديم المساعدات الغذائية للاجئين، إلا أن الشرطة الفرنسية منعت ذلك، لافتا إلى أن الشرطة تدخلت بعنف قسوة ضد اللاجئين وفككت خيامهم.

 

مقالات ذات صلة

بعد فيديو “صفع المصري”.. تحرك كويتي سريع وموجة تعاطف

admin admin

جبل الجلود: إضراب وانقطاع في توزيع مياه الشرب بداية من الغد

admin admin

شبكة تونس الخضراء تنبه من قرب إنتهاء الآجال المحددة لإرجاع النفايات الايطالية

اترك تعليقا